تعس عبد الدينار‎


||عدد مرات المشاهدة1028 زيارة|0 تعليق
تعس عبد الدينار‎

#دعوة_للوعي

إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم دعا بالتعاسة والشقاء والهلاك 
على عبد الدينار والدرهم ، وألا يجد إذا أصابته شوكة من يعطف عليه 
أو يجد من يخرجها له حتى يبقى عاجزا عن الحركة والسعي 
في إنفاق المال للصد عن سبيل الله .. 

فكيف يكون دعاؤه على عبد الزعامة والرئاسة الذي يملك القوى والجنود ، 
ومن يساهم في تكريسها له ويظاهره على بلوغها .. 
روى البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: 
(تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ وَعَبْدُ الدِّرْهَمِ وَعَبْدُ الْخَمِيصَةِ .. 
تَعِسَ وَانْتَكَسَ، وَإِذَا شِيكَ فَلا انْتَقَشَ).

الشيخ عبد العظيم عرنوس