ما مدى صحة حديث: تخيروا لنطفكم


||عدد مرات المشاهدة12292 زيارة|عدد الإرسال لصديق504 إرسال|عدد مرات الطباعة4 طباعة|0 تعليق

نص الاستشارة أو الفتوى:
p align="right">ما مدى صحة حديث: تخيروا لنطفكم؟

نص الجواب:
<">تخريج حديث ( تخيّروا لنطفكم )
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
اشتهر على ألسنة عاقدي الأنكحة في خطبهم حديث: ( تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس )، والبعض يقول : ( نَزّاع )، والحديث بهذا اللفظ غير محفوظ، والمحفوظ هو:
1- ما أخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين، كتاب النكاح ، قال: حدثنا علي بن عيسى ، ثنا إبراهيم بن أبي طالب ، ثنا عبد الله بن سعيد الكندي ، ثنا الحارث بن عمران الجعفري ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة رضي الله عنها ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " تخيروا لنطفكم ، فانكحوا الأكفاء ، وأنكحوا إليهم"، ثم قال: هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه "
2- وابن ماجه في سننه، كتاب النكاح ، باب الأكفاء، قال: حدثنا عبد الله بن سعيد قال : حدثنا الحارث بن عمران الجعفري ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم ، وانكحوا الأكفاء ، وأنكحوا إليهم ".
3- وابن أبي شيبة في المصنف - كتاب النكاح، من كان يحب أن يتخير في التزويج ومن كان لا يفعل ، قال: حدثنا أبو بكر قال : نا أبو معاوية ، عن مختار بن مسيح ، عن قتادة ، عن عروة بن الزبير قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم "
4- والدارقطني في سننه، كتاب النكاح ، باب المهر، قال: نا أحمد بن إسحاق بن بهلول , نا أبو سعيد الأشج , نا الحارث بن عمران الجعفري , عن هشام بن عروة , عن أبيه , عن عائشة , قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم لا تضعوها إلا في الأكفاء " . قال الأشج : " تخيروا لنطفكم وأنكحوا الأكفاء وأنكحوا إليهم "
5- والبيهقي في السنن الكبرى، كتاب النكاح، جماع أبواب اجتماع الولاة، باب اعتبار الكفاءة، قال: ومنها ما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ، ثنا علي بن عيسى ، ثنا إبراهيم بن أبي طالب ، نا عبد الله بن سعيد الكندي ، ثنا الحارث بن عمران الجعفري ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم ، وانكحوا الأكفاء ، وأنكحوا إليهم " .
6- والقضاعي في مسند الشهاب: باب: تخيروا لنطفكم، قال: أخبرنا هبة الله بن إبراهيم الخولاني ، أبنا عبد الله بن أحمد بن طالب البغدادي ، ثنا أحمد بن جعفر المطيري ، ثنا علي بن حرب ، ثنا الحارث بن عمران ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه , عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم"
7- وأبو نعيم الأصبهاني في أخبار أصبهان، باب الراء : روح بن عصام بن يزيد بن عجلان، قال : حدثنا أبي ، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد ، ثنا أبو غسان أحمد بن محمد بن إسحاق الزاهد ، ثنا روح بن جبر ، ثنا الهيثم بن عدي ، عن هشام مولى عثمان ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم ، وانكحوا في الأكفاء ، وإياكم والزنج ؛ فإنه خلق مشوه "
8- وفي باب العين، من اسمه عبد الرحمن، ترجمة عبد الرحمن بن داود بن منصور أبو محمد الفارسي، قال: حدثنا الحسين بن محمد ، ثنا عبد الرحمن بن داود ، ثنا محمد بن يزيد بن عبد الوارث ، ثنا يحيى بن صالح ، ثنا سليمان بن عطاء ، ثنا مسلمة بن عبد الله الجهني ، عن عمه أبي مشجعة ، أنه سمع عمر بن الخطاب ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم ، وانتخبوا المناكح ، وعليكم بذات الأوراك ؛ فإنهن أنجب "
9- وأخرجه في معرفة الصحابة، الكنى، عائشة الصديقة بنت الصديق، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا حاتم بن عبيد الله ، ثنا عيسى بن ميمون ، قال : سمعت هشام بن عروة ، يحدث عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم وانظروا أين تضعونها ، فإن النساء يلدن أشباه إخوانهن وأخواتهن ، وانكحوا الأكفاء ، وانكحوا إليها "
10- وابن أبي الدنيا في النفقة على العيال، باب تزويج البنات، قال : حدثنا محمد بن إدريس ، حدثنا أبو النضر الدمشقي إسحاق بن إبراهيم الأشقر ، حدثنا الحكم بن هشام ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تخيروا لنطفكم فانكحوا الأكفاء وتزوجوا إليهم"
وبهذا يتضح أنه ليس في شيئ من طرق الحديث : ( فإن العرق دساس )، وإنما وجدت اللفظة في أخبار أخرى، منها:
1- ما أخرجه ابن الأعرابي في معجمه، قال: نا أحمد بن محمد بن بكر بن خالد بن يزيد قال : حدثني أبي محمد بن بكر بن خالد بن يزيد ، نا عبيد الله بن العباس ابن الربيع الحارثي من أهل نجران اليمن بعرفات ، نا محمد بن عبد الرحمن البيلماني ، عن أبيه ، عن ابن عمر قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : وهو يوصي رجلا يقول : " يا أبا فلان : أقل من الدين تعش حرا ، وأقل من الذنوب يهن عليك الموت ، وانظر في أي نصاب تضع ولدك فإن العرق دساس ".
2- والقضاعي في مسند الشهاب، باب: أقل من الدين تكن حرا ، قال : أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر التجيبي ، أبنا أحمد بن محمد بن زياد ، ثنا أحمد بن محمد بن بكر بن خالد بن يزيد ، ثنا أبي محمد بن بكر بن خالد بن يزيد ، ثنا عبيد الله بن العباس بن الربيع الحارثي ، من أهل نجران اليمن بعرفات ، ثنا محمد بن عبد الرحمن البيلماني ، عن أبيه ، عن ابن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو يوصي رجلا : " يا فلان أَقِلَّ من الدَّيْن تكن حرا , وأقِلَّ من الذنوب يهن عليك الموت ، وانظر في أي نصاب تضع ولدك فإن العرق دساس ".
3- والبيهقي في شعب الإيمان للبيهقي، الباب الرابع والسبعون من شعب الإيمان، وهو باب في الجود والسخاء، قال : أخبرنا أبو علي بن شاذان البغدادي ، بها ، أنا عبد الله بن جعفر ، نا يعقوب بن سفيان ، نا إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي ، نا محمد بن سليمان ، حدثني عبيد الله بن سلمة ، عن أبيه ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الشهادة ، قال : " هل ترى الشمس ؟ " قال : نعم . قال : " على مثلها فاشهد أو دع " وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الناس معادن والعرق دساس ، وأدب السوء كعرق السوء "
4- وأبو الشيخ الأصبهاني في أمثال الحديث، باب قوله صلى الله عليه وسلم : " العرق دساس " قال : حدثنا خلف بن الفضل ، ثنا محمد بن خشنام البلخي ، ثنا يحيى بن موسى ، خت ، ثنا محمد بن سليمان بن مسمول ، عن عبيد الله بن سلمة بن وهرام ، عن أبيه ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الناس معادن والعرق دساس ، وأدب السوء كعرق السوء " .
وبذلك يتبين أن اللفظ الذي نحن بصدده وهو : ( تخيّروا لنطفكم فإن العرق دساس ) مركب من حديثين ، والله أعلم.