وفاة الشيخ الداعية الأديب الشاعر: فيصل الحجي


||عدد مرات المشاهدة2510 زيارة|عدد الإرسال لصديق1 إرسال|0 تعليق

 

تنعي رابطة العلماء السوريين للأمة الإسلامية وفاة أحد أعضائها الكرام، فضيلة الأستاذ المربي القدير الأديب الشاعر الشيخ: فيصل بن محمد الحجي رحمه الله تعالى، الذي توفي في مدينة الرياض، قبل فجر يومالأحد 19 – 3 – 1438هـ ، الموافق : 18 – 12 – 2016م ، عن 81 عاماً، إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن، وإنا على فراقك شيخنا أبا أنس لمحزونون، وما نقول إلا ما يرضي ربنا. إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

* الفقيد رحمه تعالى من مواليد 1935 م في (قارة) التابعة لدمشق.

 

حاصل على:

 

- شهادة الليسانس في الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة – جامعة دمشق.

 

- شهادة الإجازة في اللغة العربية من كلية الآداب – جامعة دمشق.

 

- شهادة الدبلوم العامة في التربية من كلية التربية – جامعة دمشق.

 

- وله عدة دواوين شعرية مطبوعة وغير مطبوعة، منها: ديوان (فارس لا يترجل)، و: ملحمة الصحوة الإسلامية (من شعر التفعيلة)، وديوان: دموع الرجال، وديوان: بين السبورة والطبشورة (ديوان المعلم)، وديوان: الكلمة الطيبة.

 

- وله العديد من المشاركات في عدد من المجلات، والأمسيات الشعرية.

 

اللهم ارفع درجته في عليين وتقبله في الشهداء والصالحين، وألهم أهله وذويه الصبر والاحتساب، واحشرنا معه تحت لواء سيد المرسلين يا أرحم الراحمين.

 

 رابطة العلماء السوريين