الأستاذ الداعية الجليل عصام العطار يرثي الأخ الحبيب الشيخ محمد ياسر المسدي رحمه الله


||عدد مرات المشاهدة189 زيارة|عدد الإرسال لصديق1 إرسال|عدد مرات الطباعة1 طباعة|0 تعليق

 

علمتُ الآنَ في هذِهِ اللحظَة بوَفاةِ الأخِ الكَريم الدكتور محمد ياسر المسدي

فقدُ هذا الرجل العالِم العامِل الغَيور خَسارَة كبيرَة على الصّعيدِ الأخَوِيّ والوَطَنِيّ والإنسانِيّ والإسلامِيّ..

كانَ من أطيَبِ الناسِ سَريرَةً وأعلاهم هِمَّةً وأعظَمِهِم غَيْرَةً وأحسَنِهِم عَمَلاً، وكانَ يُقَدِّمُ لدينِهِ وأمَّتِهِ وبلادِهِ في هذِهِ الظُّروفِ القاسِيَةِ الصَّعبَةِ كَثيراً من الخدماتِ الضروريّةِ النّافِعَة في كَثيرٍ من المَجالات

رحمهُ اللهُ تعالى وعَوَّضَهُ الجَنّة وعَوَّضَ أمَّتَهُ وبلاده منه أحسن العوض

وإنا للهِ وإنا إليه راجعون