الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة حرق المركز الإسلامي بأمريكا


||عدد مرات المشاهدة103 زيارة|عدد الإرسال لصديق1 إرسال|0 تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

مطالبا الرئيس ترامب بتحمل مسؤولياته أمام شعبه:

 

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 يدين بشدة حرق المركز الإسلامي بأمريكا ويطالب المرجعيات الدينية اليهودية والمسيحية والسياسية بإدانة هذه الأعمال  الإرهابية

 

يندد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بشدة بحرق المركز الإسلامي في أمريكا ،ويطالب المرجعيات الدينية اليهودية والمسيحية والسياسية بإدانة هذه الأعمال الإرهابية ، كما طالب الرئيس ترامب بتحمل مسؤولياته أمام شعبه بجميع أطيافه.ويعتبر

 

 الاتحاد هذا الحرق عملا إرهابيا وإجراميا أياً كان من يرتكبه ويقف وراءه أو يدعم مرتكبيه..جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد.أضاف فضيلته :إن الاتحاد يدين الأطراف التي قامت بهذا الحرق، كما يدين كافة أشكال العنف التي تؤدي إلى سقوط ضحايا أبرياء، فقد قال الله تعالى: (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا) ويطالب الاتحاد، بألا تشجع تصريحات الرئيس الأمريكي الجديد المتعصبين على  هذا الإرهاب البغيض الذي يسعى لاجتثاث الإسلام من القارة الأمريكية ،(واللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)

 

       الأمين العام                                                                          رئيس الاتحاد

أ.د علي محيي الدين القره داغي                                                 أ.د يوسف القرضاوي