بيان هيئة علماء لبنان حول أحداث عرسال الأخيرة


||عدد مرات المشاهدة97 زيارة|0 تعليق

 

يقول الله تعالى : إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى? وَيَنْهَى? عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ ? يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ.

 

على إثر المعلومات الأليمة التي انتشرت في وسائل الإعلام حول ما جرى ويجرى للاجئين السوريين في عرسال، تداعى المكتب الإداري في هيئة علماء المسلمين في لبنان إلى اجتماع استثنائي مستعرضاً الأحداث الأليمة التي حصلت ومستمعاً إلى متابعين وحقوقيين وإعلاميين وذوي صلة، ليخلص إلى أن اعتداء أمنياً حصل على الجيش اللبناني في أثناء إحدى مداهماته أدى إلى إصابة بعض أفراده مما دفع الجيش إلى الإفراط في استعمال القوة كان نتيجته مقتل أكثر من ?? أفراد سوريين بينهم انتحاريون، ومن مات تحت التعذيب الظاهر على الجثث التي دفنت ليلاً بعيداً عن الإعلام وتحت التهديد والوعيد، وإلى أكثر من ثلاثمئة موقوف، والى اعتداء على حرمات النساء بذريعة البحث عن الأسلحة؛ 

إن هيئة علماء المسلمين إزاء هذا الحدث الخطير :

 

?- تشجب الإعتداء على الجيش اللبناني وتعتبر منفذيه مجرمين بحق أنفسهم وبحق ذويهم فضلاً عن الجيش المعتدى عليه.

?- ترفض أن تكون المخيمات مأوى للسلاح أو المعتدين، وتعتبرها ملاذاً آمناً مؤقتاً لأناس هجرواً من أوطانهم بسبب حرب ظالمة على أراضيهم.

?-ترفض أن يُجرّ الجيش ليكون أداة انتقام من الشعب السوري أو يكون بعض ضباطه مرتهنين لتوجيهات لا تخدم مصلحة الشعب اللبناني أو يتلقون الأوامر من مليشيات حاقدة.

?- تطالب بالتحقيق العادل والشفاف ومحاسبة العناصر والضباط الذين تسببوا في مقتل هؤلاء الشباب الذين ذهبوا على أقدامهم إلى غرف التحقيق وعادوا محملين مهشمين  وآثار التعذيب بارزة على أجسادهم  وهو ما تثبته الصور الموثقة.

?- تشعر بقلق شديد من بعض المعلومات المسربة حول ضغوطات مورست على الطبيب الشرعي وعلى أهالي القتلى لدفنهم ليلاً لإخفاء معالم جريمة التعذيب التي تعرضوا لها، وضغوطات مورست على الكاتب بالعدل وبعض المحامين لعرقلة عملهم، وأمام هذه المعطيات نتساءل عن أمن البلد واستقراره، وكرامة الإنسان فيه حياً وميتاً ؟!.

?- تعتبر اللاجئين السوريين ضيوفاً مؤقتين، وعلى الدولة أن تحسن معاملتهم وأن تحاسب الطرف اللبناني الذي كان سببًا  في تهجيرهم من أرضهم وتطالبه بالخروج منها ليتسنى لهم عودة آمنة، وإذ لا يجوز إرغامهم على العودة إلى مناطق يتحكم فيها طاغية يستبد بهم ويضطهدهم وهو أمر تنكره المواثيق والأعراف الدولية .

 

*هيئة علماء المسلمين في لبنان*

المكتب الإعلامي

?? شوال ????

? تموز ????